يعاني كثيرون من تشكل حصوات في الكلى، الأمر الذي يتسبب بآلام شديدة وأعراض مزعجة للغاية. اذ تتعامل الكلية مع السوائل والمواد الكيميائية في الجسم، وتنظف الفضلات من الدم وتزيلها من البول، وتتحكم في مستويات الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم في الدم، وتعد حصوات الكالسيوم أكثر الأنواع شيوعا لحصوات الكلى، وتنتج عن كثرة الكالسيوم في الكلى، هذا إلى جانب عدد من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بحصوات الكلى، فإذا كان لديك انخفاض في حجم البول، فهذا يعني أن الكلى لا يمكنها أن تذيب وتعالج ما يمر بها، مما يؤدي إلى تكوين حصوات الكلى، بناء على آراء أطباء مختصين.

كذلك يلعب النظام الغذائي دورا مهما في تكوين حصوات الكلى، حيث أن الأنظمة الغذائية الغنية بالملح، تزيد من فرص الإصابة بحصوات الكلى، ووفق دراسات فإن اتباع نظام غذائي غني بالبروتين الحيواني، يمكن أن يؤدي إلى زيادة فرص تشكّل حصوات الكلى، وتشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بحصوات الكلى، السمنة وأمراض الأمعاء والتهاب القولون، وبعض الأدوية والمكملات، بالإضافة إلى العوامل الوراثية.

ما هي أعراض حصوات الكلى؟ بحسب خدمة الصحة الوطنية البريطانية، تشمل أعراض حصوات الكلى ما يلي: ألم في منطقة البطن أو الفخذ، وقد يعاني الرجال من ألم في الخصيتين، حرارة عالية، الشعور بالتعرق، الألم الشديد الذي يأتي على فترات، الشعور بالغثيان أو القيء، دم في البول، وفي بعض الحالات، يمكن لحصوات الكلى أن تسد الحالب، وهو أنبوب يربط الكلى بالمثانة، ويمكن أن يؤدي إلى التهاب الكلى، كما تتشابه أعراض التهاب الكلى مع أعراض تشكل حصوات الكلى، ولكنها قد تشمل أيضا: حرارة مرتفعة، قشعريرة ورجفة، شعور بالضعف الشديد أو التعب، إسهال.

معاناة الصيف

تزداد حدة آلام حصوات الكلى مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف. طبيب، يشرح العلاقة بين الحرارة وتكوين الحصوات في الكلى وكذلك نصائح للتقليل أو الوقاية من هذا المرض.

حصوات الكلى هي عبارة عن هياكل صلبة، في الغالب ما تكون غير منتظمة الشكل، تتكون من الأملاح المعدنية والحمضية. يمكن أن تنتقل الحصوات من الكلى إلى الحالبين وتستقر هناك، مما يتسبب للمريض في آلام مبرحة أسفل الظهر والفخذين.

حصوات الكلى شائعة في الولايات المتحدة الأمريكية، وفق المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى. يسعى ما يقرب من واحد من كل ثمانية أشخاص إلى الحصول على رعاية طبية للمرض مرة واحدة على الأقل في السنة.

لماذا تزداد حدة الألم في الصيف؟ تزداد حدة آلام حصوات الكلى في الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة وكذلك في المناطق القريبة من خط الاستواء. نقلاً عن موقع "・heilpraxis" الألماني، يتكون حوالي 80 في المائة من حصوات الكلى في الغالب من الكالسيوم.

في الشتاء، غالباً ما يكون الكالسيوم في البول أكثر منه في الصيف. يساعد ارتفاع مستوى الكالسيوم في البول على تكوين حصوات الكلى. غير أن حدة آلام الحصوات تزداد بشكل أكبر في الصيف. من جانبه يوضح د. سري سيفالينغام، طبيب مسالك بولية في عيادة كليفلاند الشهيرة في أوهايو (الولايات المتحدة الأمريكية)، سبب زيادة آلام حصوات الكلى في درجات الحرارة الدافئة: "عندما يصبح الطقس دافئاً، تؤدي درجات الحرارة المرتفعة والجفاف إلى زيادة نمو الحصوات التي تكونت خلال أشهر الشتاء".

عن سبب الآلام خلف حصوات الكلى، يوضح سيفالينغام: " لأن القيلة الحالبية تزيد من الضغط والإجهاد، فهناك انزعاج شديد ووخز أسفل الظهر أو الفخذ وغالباً ما يكون مصحوباً بالغثيان والقيء". ويتابع الطبيب:"يمكن أن تكون الحصوات صغيرة مثل حبة الملح أو كبيرة مثل كرة الغولف. يتأثر الرجال والنساء بشكل متساوي تقريباً بحصوات الكلى".

يشير د. سيفالينغام، إلى أن تقريباً كل شخص أصيب بحصوات الكلى، قد تتكون لديه حصوة أخرى في الكلى في غضون السنوات الخمس التالية. ويذكر الطبيب أن خطر الإصابة بحصوات الكلى، يزداد بشكل عام مع تقدم عمر الإنسان.

تقليل خطر الإصابة، ينفي د. سيفالينغام وجود حماية بنسبة 100 في المائة ضد تكون الحصوات في الكلى، إذ يمكن أن تحدث أيضاً لدى الأشخاص الأصحاء. لكن يمكن تقليل خطر الإصابة بها، وفق الطبيب:"الاستهلاك المنتظم للفاكهة والخضروات، يساهم في تقليل حموضة البول. لأن الحجارة تتشكل بشكل رئيسي في بيئة حمضية. كما أن الاستهلاك العالي للملح يعزز تكوين حصوات الكلى، لأن الملح يزيد من محتوى الكالسيوم في البول. من أجل تقليل المخاطر، يجب الانتباه لذلك إلى اتباع نظام غذائي قليل الملح".

ينصح الطبيب بشرب كمية كافية من السوائل. 2.5 لتر على الأقل، خاصة في الصيف."شرب الكثير من الماء يساعد على تخفيف البول وتقليل تكوين البلورات مثل أكسالات الكالسيوم، وهي المادة التي تشكل معظم أنواع حصوات الكلى". كما يساعد التمرين الكافي أيضاً على الحماية من حصوات الكلى. في فصل الشتاء، تقل الحركة وهو ما يعزز تكون حصوات الكلى.

تحتوي الكولا و المشروبات الغازية الأخرى على حمض الفوسفوريك (المادة المضافة E338)، الذي يُعتقد أنه يعزز تكوين حصوات الكلى. هذه النتيجة توصلت إليها العديد من الدراسات حول تأثير الكولا الخالية من السكر وعصير الليمون على هذا المرض. لذلك تنصح الجمعية الألمانية للمسالك البولية، المرضى بتجنب المشروبات الغازية بشكل كلي.

حقيقة أم إشاعة.. هل يعالج مغلي البقدونس حصوات الكلى؟

ربما تكون قد سمعت سابقًا عن أحد مشروبات الأعشاب التي تساهم في علاج بعض مشاكلك الصحية. ولكن، غالبًا ما تكون في الواقع مجرد إشاعات يتداولها الناس بين بعضهم البعض، وتتمحور إحدى هذه الإشاعات حول إمكانية علاج حصوات الكلى بمغلي البقدونس، وأوضح مجلس الصحة الخليجي، عبر حسابه الرسمي على موقع "إنستغرام"، أن حصوات الكلى هي عبارة عن مخلفات متراكمة من الكالسيوم أو حمض البوليك داخل الكلية، ومع مرور الوقت، تصبح الحصوات صلبة كالحجارة.

وبالطبع، تتعدّد أسباب إصابتك بحصوات الكلى، ومن بينها سلوكية ومرضية، وتنتج الأسباب السلوكية عن قلة شرب الماء، والإكثار من البروتين الحيواني والصوديوم، ويمكن أيضًا أن تكون أسباب حصوات الكلى مرضية، وتسببها أمراض مثل النقرس والتهاب الجهاز البولي، وأضاف مجلس الصحة الخليجي، عبر حسابه الرسمي على موقع "إنستغرام"، أنه لم يُثبت علميًا أي تأثير للبقدونس على علاج حصوات الكلى، موضحًا أن شرب الماء والسوائل يساعد على خروج الحصوات الصغيرة من البول.

حصوات الكلى.. كل ما تريد معرفته عن أنواعها وأعراضها وطرق علاجها

ما حصى الكلى؟ وكيف تتكون؟ وما أعراضها؟ وما الخيارات العلاجية لها؟ وما العلاقة بين الغذاء وحصى الكلى؟ ما معنى حصوات الكلى؟

حصوات الكلى (Kidney Stones) عبارة عن قطع صلبة تشبه الحصى تتشكّل في إحدى كليتيك أو كلتيهما عند وجود مستويات عالية من بعض المعادن في البول.

ونادرا ما تسبب حصوات الكلى ضررا دائما إذا تم علاجها من قبل أخصائي الرعاية الصحية، وفقا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى في الولايات المتحدة (National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases).

تختلف حصوات الكلى في الحجم والشكل. قد تكون صغيرة مثل حبة الرمل أو كبيرة مثل حبة البازلاء. نادرا ما تكون بعض حصوات الكلى بحجم كرات الجولف. قد تكون حصوات الكلى ملساء أو خشنة، وعادة ما تكون صفراء أو بنية اللون.

قد تمر حصوات الكلى الصغيرة عبر المسالك البولية من تلقاء نفسها، مما يسبب ألما طفيفا أو لا يسبب أي ألم. قد تتوقف أو تنحشر حصوات الكلى الكبيرة على الطريق، حيث يمكن أن تمنع حصوات الكلى التي تنحشر تدفق البول، مما يسبب ألما شديدا أو نزيفا.

إذا كنت تعاني من أعراض حصوات الكلى، بما في ذلك الألم الشديد أو النزيف، فاطلب الرعاية الصحية على الفور. يمكن لطبيب، مثل طبيب المسالك البولية، أن يعالج أي ألم ويمنع المزيد من المشاكل، مثل التهاب المسالك البولية.

هل حصوات الكلى لها اسم آخر؟ الاسم العلمي لحصوات الكلى هو حصى الكلى (renal calculus) أو حصوات الكلى (nephrolith). قد تسمع متخصصي الرعاية الصحية يسمون هذه الحالة "تحص الكلية" (nephrolithiasis) أو "تحص بولي" (urolithiasis) أو حصوات المسالك البولية (urinary stones).

ما أعراض وجود حصى في الكلى؟ تشمل أعراض حصوات الكلى، آلام حادة في ظهرك أو جانبك أو أسفل البطن أو الفخذ.

دم في البول، ويسمى أيضا بيلة دموية.

حاجة مستمرة للتبول.

ألم أثناء التبول.

عدم القدرة على التبول أو التبول بكمية صغيرة فقط.

بول عكر أو كريه الرائحة.

راجع أخصائي الرعاية الصحية على الفور إذا كان لديك أي من هذه الأعراض. قد تعني هذه الأعراض أنك مصاب بحصوات الكلى أو حالة أكثر خطورة، قد يستمر ألمك لفترة قصيرة أو طويلة، أو قد يأتي ويختفي على شكل موجات. جنبا إلى جنب مع الألم، قد يكون لديك:

غثيان

تقيؤ

حمى

قشعريرة

ما الذي يسبب حصوات الكلى؟ تحدث حصوات الكلى بسبب ارتفاع مستويات الكالسيوم (calcium) والأكسالات (oxalate) والفوسفور (phosphorus) في البول. توجد هذه المعادن عادة في البول، ولا تسبب مشاكل عند المستويات المنخفضة.

قد تزيد بعض الأطعمة من فرص الإصابة بحصوات الكلى لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بها.

كيف تعالج الحصى في الكلى؟

عادة ما يعالج أخصائيو الرعاية الصحية حصوات الكلى بناء على حجمها وموقعها ونوعها، قد تمر حصوات الكلى الصغيرة عبر المسالك البولية دون علاج. إذا كنت قادرا على تمرير حصوات الكلى، فقد يطلب منك أخصائي الرعاية الصحية جمع حصوات الكلى في وعاء خاص. سيرسل أخصائي الرعاية الصحية حصوات الكلى إلى المختبر لمعرفة نوعها. قد ينصحك الأخصائي بشرب الكثير من السوائل إذا كنت قادرا على المساعدة في تحريك حصوات الكلى، وقد يصف أيضا مسكنات للألم.

قد تحتاج حصوات الكلى الكبيرة، أو حصوات الكلى التي تسد المسالك البولية أو تسبب ألما شديدا، إلى علاج عاجل. إذا كنت تعاني من القيء والجفاف، فقد تحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى والحصول على سوائل عبر الوريد.

يمكن للطبيب تفتيت الحصى بموجة الصدمة لتفجير وتفتيت حصوات الكلى إلى قطع صغيرة. ثم تمر الأجزاء الأصغر من حصوات الكلى عبر المسالك البولية. يمكن للطبيب أن يمنحك التخدير أثناء إجراء العيادة الخارجية هذا.

تنظير المثانة وتنظير الحالب (Cystoscopy and ureteroscopy)، أثناء تنظير المثانة، يستخدم الطبيب المنظار لرؤية داخل مجرى البول والمثانة للعثور على حصوة في مجرى البول أو المثانة. أثناء تنظير الحالب، يستخدم الطبيب منظار الحالب، وهو أطول وأرق من منظار المثانة، لمشاهدة صور مفصلة لبطانة الحالب والكلى. يقوم الطبيب بإدخال منظار المثانة أو منظار الحالب عبر مجرى البول لرؤية باقي المسالك البولية. بمجرد العثور على الحصى، يمكن للطبيب إزالته أو تقسيمه إلى قطع أصغر. يقوم الطبيب بإجراء هذه الإجراءات في المستشفى تحت تأثير التخدير. يمكنك عادة العودة إلى المنزل في اليوم نفسه.

استئصال حصاة الكلية عن طريق الجلد (Percutaneous nephrolithotomy)، يستخدم الطبيب أداة رقيقة تسمى منظار الكلية، لتحديد مكان حصوات الكلى وإزالتها. يقوم الطبيب بإدخال الأداة مباشرة في كليتك من خلال جرح صغير يتم إجراؤه في ظهرك.

بالنسبة لحصى الكلى الكبيرة، قد يستخدم الطبيب أيضا الليزر لكسر حصوات الكلى إلى قطع أصغر. قد تضطر إلى البقاء في المستشفى لعدة أيام بعد هذا الإجراء.

بعد هذه الإجراءات، قد يترك طبيب المسالك البولية أحيانا أنبوبا رفيعا مرنا، يسمى دعامة الحالب، في المسالك البولية للمساعدة في تدفق البول أو تمرير الحصاة. بمجرد إزالة حصوات الكلى، يرسل طبيبك حصوات الكلى أو قطعها إلى المختبر لمعرفة نوعها.

تفتيت حصى الكلى بالليزر (Laser Lithotripsy)، يعتبر تفتيت الحصوات بالليزر طريقة لعلاج حصوات الكلى. يستخدم هذا العلاج الليزر لتفتيت حصوات الكلى إلى قطع صغيرة، وفقا لموقع "ماي هيلث ألبيرتا" (myhealth.alberta).

لعدة ساعات بعد العملية، قد تشعر بالحرقان عند التبول. قد تشعر بالحاجة للتبول حتى لو لم تكن بحاجة لذلك. يجب أن يزول هذا الشعور في غضون يوم. شرب الكثير من الماء يمكن أن يساعد، قد يصف لك طبيبك مضادا حيويا. هذا سوف يساعد في منع العدوى، قد يكون لديك بعض الدم في البول لمدة يومين أو 3 أيام.

ما المأكولات التي تسبب حصى الكلى؟ هناك عدة أنواع من حصى الكلى، والأطعمة التي ليست جيدة لنوع معين قد يكون من الجيد تناولها إذا كان لديك نوع آخر، وفقا لتقرير في "ويب ميد" (webmd)، إذا كنت مصابا بحصوات الكلى، فاسأل طبيبك عنها. سيساعدك ذلك في معرفة الأطعمة التي يجب تجنبها.

ولكن إذا لم تكن متأكدا -أو إذا كنت تريد فقط توخي الحذر بشأن جميع أنواع حصوات الكلى- فإن القاعدة الجيدة هي الابتعاد عن الكثير من الأطعمة المالحة واللحوم والبروتينات الحيوانية الأخرى، ولا تنس شرب الكثير من الماء. إذ يساعد في تخفيف البول لجعل تكوين الحصوات أصعب.

حصوات أكسالات الكالسيوم (Calcium Oxalate Stones)، يتشكل هذا النوع من الحصوات عندما يتحد الكالسيوم في بولك مع الأكسالات، وهي مادة كيميائية موجودة بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة.

إذا كنت مصابا أو أصبت بحصوات أكسالات الكالسيوم فاحذر من الأغذية التالية:

أولا. الأطعمة عالية الأكسالات:

تحتوي العديد من النباتات على الأكسالات، لذلك من الصعب تجنبها تماما. لكن بعض الأطعمة تحتوي عليها أكثر من غيرها، حاول أن تحد من:

السبانخ

اللوز والكاجو

حساء ميسو

البطاطا المخبوزة مع القشر

البنجر

مسحوق الكاكاو

البامية

حبوب النخالة وحبوب القمح المبروشة

البطاطس المقلية

توت العليق (Raspberries)

محلي ستيفيا (Stevia sweeteners)

البطاطا الحلوة

إذا كنت تأكل أو تشرب أطعمة غنية بالكالسيوم في الوقت نفسه، فيمكن أن تساعد جسمك على التعامل مع الأكسالات دون تحويلها إلى حصوات في الكلى. لذا قم بإقران سلطة السبانخ بالجبن قليل الدسم. أو امزج المكسرات أو التوت مع اللبن. شرب الحليب لا يسبب حصوات الكلى.

ثانيا. الملح

إذا كنت تأكل الكثير من الصوديوم، وهو أحد مكونات الملح، فإن ذلك يرفع كمية الكالسيوم في البول. بمجرد الانتهاء من تناول الطعام، فإن أي أكسالات إضافية "تلتصق" بالكالسيوم في الكلى. يمكن أن تنتج الحصى. لذا قلل من الأطعمة المعلبة واللحوم المعلبة والأطعمة السريعة والتوابل في نظامك الغذائي.

ثالثا. البروتين الحيواني

قلل من لحم البقر والبيض والجبن والأسماك، لأنها قد تزيد من فرص الإصابة بمعظم أنواع حصوات الكلى.

رابعا. فيتامين سي

يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول فيتامين "سي" (C) إلى إنتاج الجسم للأكسالات. لذلك لا تتناول أكثر من 500 مليغرام في اليوم.

7 خرافات عن حصوات الكلى.. لا تصدقها

تعتبر حصوات الكلى أمراً شائعاً جداً، لكن هناك بعض الخرافات التي يجب كشفها وتجنبها، كما تنتشر عادة نصائح لعلاجها منزلياً إلا أن هذه النصائح، غالباً ما تكون غير آمنة وغير مثبتة علمياً، وقد تؤدي أحياناً إلى نتائج عكسية.

فهناك 7 خرافات يتم تداولها بشكل كبير تتضمن علاجات ومسببات حصوات الكلى، وفق موقع Only My Health الطبي.

الخرافة الأولى: استهلاك الحليب

وانطلاقاً من حقيقة أن الحليب غني بالكالسيوم، فإن الاعتقاد بأن تناوله ومشتقاته يسبب حصى الكلى هو في الواقع خرافة، فلا توجد أي أبحاث تثبت أن منتجات الألبان يمكن أن تزيد من خطر تكوين حصوات الكلى.

في المقابل، أظهرت الدراسات عكس ذلك، إذ يمكن أن يقلل استهلاك منتجات الألبان من خطر تكوين حصوات الكلى.

الخرافة الثانية: قلل من تناول الكالسيوم

أما الخرافة الثانية فترتبط نوعاً ما بالأولى، فهي تتحدث عن أن تقليل تناول الكالسيوم بشكل عام سيقلل من تكوين الحصوات المحتوية على الكالسيوم.

إلا أن ذلك في الواقع يأتي بنتائج عكسية ويمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة. فيجب أن نفهم أن جسم الإنسان لديه خزان طبيعي من الكالسيوم في شكل عظام.

لذا فإن عظامك هي مخزن الكالسيوم، وإذا كنت لا تتناول الكمية الموصى بها من الكالسيوم في نظامك الغذائي اليومي، فسوف يمتص جسمك الكالسيوم من عظامك، ويحافظ على مستويات الكالسيوم في الدم ويقلل من كثافة عظامك.

وقد وجد أن تقليل الكالسيوم في نظامك الغذائي لا يقلل من خطر تكوين حصوات الكالسيوم بل يزيد من خطر ضعف العظام، كما، يُنصح بأن يستهلك الشخص الكمية الغذائية الموصى بها من الكالسيوم يومياً، والتي تبلغ حوالي 1 إلى 1.2 غرام يومياً.

الخرافة الثالثة: مكملات الفيتامينات

ولا تتوقف الأمور عند شرب الحليب أو الكالسيوم، فطالما سمعنا أن مكملات الفيتامينات غير ضارة للأشخاص الذي يعانون من مشكلات في الكلى، لكن الدراسات أثبتت عكس ذلك، إذ لا يمكننا القول إن جميع الفيتامينات آمنة، خصوصاً إذا كان الشخص قد عانى من حصوات الكلى في الماضي أو يعاني من حصوات الكلى حالياً.

ومن المرجح أن يتعرض هؤلاء الأشخاص لخطر كبير لتكوين حصوة مرة أخرى إذا كانوا يتناولون مكملات فيتامين سي أو الكالسيوم على شكل أقراص وأحياناً جرعات عالية من فيتامين د.

الخرافة الخامسة: هناك طريقة لإذابة حصوات الكلى

إلى ذلك، تنتشر خرافة عن وجود طرق لإذابة الحصى، لكن في الواقع هذا غير صحيح بتاتاً، فحصوات الكلى تشبه الأحجار التي لا يمكن إذابتها عن طريق تناول أي دواء أو أي علاج منزلي. فلا يوجد دواء مثبت حتى الآن في أي بحث يمكن استهلاكه لإذابتها.

الخرافة السادسة: كل حصوات الكلى تحتاج إلى علاج

ومن الخرافات المتداولة كذلك، القول إن كل حصوات الكلى تحتاج علاجاً، لكن في الحقيقة إن علاج حصوات الكلى يعتمد على حجمها وموقعها وأيضاً على الأعراض.

فمعظم حصوات الكلى صغيرة جداً ولا تتطلب عادةً أي علاج، إذ لا ينصح بأي علاج طبي أو جراحي لحصى الكلى الصغيرة.

أما العلاج الجراحي أو الطبي فمطلوب فقط لحصى الكلى العالقة في الأنابيب والتي تسبب أعراضاً أو حصوات الكلى الكبيرة.

الخرافة السابعة: حصوات الكلى يمكن أن تسبب الألم فقط

أما الخرافة الأخيرة، فمفادها أن التأثير السلبي الوحيد لحصوات الكلى هو الشعور بالألم. لكن في الواقع يمكن أن تسبب العديد من حصوات الكلى مجموعة متنوعة من الأعراض ويمكن أن تؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة.

كذلك، يمكن أن تؤدي في حالة تسببها بانسداد أنبوب البول إلى تورم الكلى وتراكم البول ما يؤدي إلى زيادة الضغط داخل الكلى ما يتسبب في تلفها وفشلها في القيام بوظيفتها التي تنخفض تدريجياً.

اضف تعليق